تعزية

5 فبراير 2020 204

بـقــلــوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره، تعزي الأمانة العامة لرابطة علماء إرتريا أعضاءها وكل مسلمي إرتريا في وفاة الشيخين الفاضلين الشيخ/ محمد آدم إدريس الذي انتقل إلى الدار الآخرة يوم 2 فبراير 2020م
والشيخ/ إبراهيم سراج، الذي غادر دنيانا الفانية في يوم 3 فبراير 2020م.

كان الشيخ محمد آدم (المولود بقرية مزرت في منطقة عنسبا) مديرًا لمعهد أصحاب اليمين في كرن لمدة تزيد على الأربعين عامًا يعلم ويرشد الناشئة، وتخرج على يديه عدد كبير من طلاب العلم، منتشرون في أصقاع الأرض، كما كان الشيخ إبراهيم سراج داعيةً ومعلمًا مشهورًا في كل من إرتريا وإثيوبيا، يحاضر ويلقي الدروس باللغتين التغرينية والأمهرية بالإضافة إلى العربية مما أكسبه قبولًا وإقبالًا كبيرًا من الجماهير المتعطشة إلى سماع الخطب الدينية والدروس الشرعية. لقد قدم الشيخان مثالًا رائعًا في التفاني في خدمة الدين وتبليغ الدعوة، وتحمل اللأواء في سبيل تعليم الناس، نسأل الله لهما المغفرة والرحمة، وأن يجزيهما عن المسلمين خير الجزاء بقدر ما خدما الدعوة، وقدَّما لدين الله، وأن يعفو عنهما ويكرم نزلهما ويوسع مُدخلهما ويباعد بينهما وبين خطاياهما كما باعد بين المشرق والمغرب، وألا يحرمنا أجرهما ويفتنا بعدهما. تعازينا لأهالي الفقيدين وطلابهما حيثما وجدوا.
إنا لله وإنا إليه راجعون

الأمين العام
برهان سعيد نور حسين
4/2/2020م


اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *