መግለጽን መብርህን ነቲ ሚኒስትሪ ዜና ኤርትራ ዘውጸኦ ግጉይ ሓበሬታ

8 أبريل 2019 581

يوجد تعليق واحد

  1. وانا ضد النظام واعلامها ولكن الحق احق ان يقال والذي ادين الله به بعد ما سمعت جل كلام محمد جمعة وحسن سلمان وجلالالدين محمد صالح كان كلامهم فى السياسة اكثر من كلامهم فى الدين وتعاليمهم وذالك صفحاتهم خير شاهد
    راجعو صفحتكم وجل كلامكم فى الثورات فى دول الإسلامية وتحريش المسلمين ضد حكامهم وولغتم فى سفك دماء المسلمين ونظام هقدف مزق الله عرشه. حين رأى اهدافكم فتكلم فيكم لأنكم وقعتم فى مواضع التهمة ولبستم لباس اهل العلم وانتم ليس لكم اهلية فى علوم الدين. والآن كلامهم فيكم فى محله هكذا حال من سلك سبيل غير سبيل السلف

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *