الأمين العام لرابطة علماء إرتريا يشارك في مؤتمر الأمة لمواجهة غلاة التبديع

23 أغسطس 2021 166

بدعوة من الجهة المنظمة شارك الأمين العام الشيخ برهان سعيد في مؤتمر الأمة لمواجهة غلاة التبديع المنعقد في 15/8/2021م عبر برنامج Zoom، شاركت جهات عديدة من اتحادات وروابط وهيئات علمائية ودعوية إسلامية من مختلف بلدان العالم، ويهدف المؤتمر للتعريف والتصدي لغلاة التبديع الذين فرقوا جماعة المسلمين من خلال التوسع والغلو في التبديع والتضليل والتفسيق للمخالف، ويهدف لجمع كلمة المسلمين ونبذ الفرقة والاختلاف، والدعوة الوسطية والاعتدال بعيدا عن التطرف والانحراف في فهم تعاليم الدين الإسلامي.

وألقى الأمين العام كلمة عن التبديع والموقف منه، حيث أبان في كلمته تحذير الشرع عن الغلو والابتداع، وأن ما كل من وقع في البدعة أو صدرت عنه البدعة هو مبتدع أو مغال في الدين لأنه قد يكون متأولا أو جاهلا أو مجتهدا أو مرجحا لأحد الآراء في المسائل الخلافية، هذا خلافا لمن شذ بكليات مبتدعة من عنده خالف بها قطعيات الدين دلالة وثبوتا، وفارق بها إجماع الأمة، كما هو شأن الفرق الضالة.

وأشار في كلمته أن هجران المبتدع لا يكون إلا بشروط ذكر منها: التأكد من وجود البدعة، وأن تكون البدعة مما اتفق على بدعيتها، ارتفاع الموانع من المبتدع، غلبة حصول المصلحة المقصودة من هجره ودرء المفسدة أو تقليلها.

وقال في كلمته إن مناصرة المبتدع على جهة كافرة أو ظالمة تريد أن تنال منه لمجرد أنه مسلم فهذا من الحقوق التي كفلها له الإسلام، وتأسف عن ما يحدث اليوم من أناس ظنوا أنهم أهل الحق وأصبحوا مطية لكل من تسوؤهم وحدة المسلمين.

وأشار الأمين العامة في ختام كلمته إلى واجب أهل الذكر من العلماء والدعاة بيان انحرافهم بالتأصيل العلمي وإبانة منهج التعامل معهم والتعاون على الصالح العام على ضوء فقه الموازنات.

ولقيت كلمة الأمين لرابطة علماء إرتريا من الجهة المنظمة للمؤتمر إشادة لتميزها فيما تضمنته من رؤية علمية منهجية حول موضوع المؤتمر، وأوصت بطباعتها ونشرها.

ولمشاهدة الكلمة كاملة يمكنكم الدخول على الرابط التالي:
https://youtu.be/Bwne3jbNFSI?t=9074

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *