هجرة الإرتريين إلى الغرب الفرص والتحديات

22 مارس 2022 1383

المقدمة
 تتناول هذه الدراسة مسألة الهجرة إلى منطقة الحبشة عبر التاريخ بشكل عام والمنطقة الإرترية على وجه الخصوص، عوامل الجذب للهجرة إلى الحبشة في العصور القديمة وكيف تحولت لاحقا إلى طاردة منذ أربعينيات القرن الماضي، بسبب تغول القوى الدولية والإقليمية  فيها دون الاكتراث لمطالب السكان في تقرير المصير، الأمر الذي قاومه الوطنيون الإرتريون بالشراسة، وكان نضالات الحركة الوطنية الإرترية في البداية سياسيا، ولاحقا قتاليا متكاملا إلى أن وصلت القضية الإرترية إلى مبتغاها عام 1993م. وأنّ هذا التدافع  المستمر قبل الاستقلال  أدى إلى موجات  الهجرات من إرتريا إلى مختلف مناطق العالم. و تعثر برنامج العودة الطوعية  بعد استقلال إرتريا وما  ترتب  عليه من تعقيدات على المهاجرين، كما  ترصد الدراسة الأسباب التي أدت إلى حركة الهجرة الكبيرة للإرتريين بعد الاستقلال، وخاصة خلال العشرين عاما الماضية، مع  التركيز في المهاجرين الإرتريين إلى الدول الغربية ،وتقصي الفرص المتاحة أمامهم التي تمكّنهم من بناء حياة كريمة لأنفسهم من جديد و من ثمّ يساهموا في مساعدة أهلهم في الوطن الأصلي. وبالمقابل الدراسة تتناول بشيء من التفصيل التحديات الذاتية والموضوعية  التي  تواجه المهاجرين الجدد  بشكل عام والتحديات الإضافية التي يواجهها المسلمون منهم  في الغرب.

لمتابعة قراءة البحث كاملًا يرجى تحميله عبر الرابط المرفق:

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *