في برنامج المعايدة قيادة وأعضاء رابطة علماء إرتريا يتبادلون التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر

14 أبريل 2024 153

التقى قيادة وأعضاء رابطة علماء إرتريا عبر الانترنيت في ملتقى المعايدة الذي أقامته أمانة الإعلام والعلاقات في يوم الجمعة ثالث أيام العيد 3/10/1445هـ الموافق 12/4/2024م، وذلك احتفاء بعيد الفطر المبارك، حضر برنامج المعايدة البروفيسور جلال الدين محمد صالح رئيس مجلس الشورى والشيخ برهان سعيد الأمين العام للرابطة وأعضاء من مجلس الشورى والأمانة العامة بالإضافة إلى عدد مقدر من عضوية الرابطة من مختلف البلدان.
وبعد أن رحبت أمانة الإعلام والعلاقات بالمشاركين في البرنامج وقدمت لهم التهاني والتبريكات بمناسبة العيد، أتاحت المساحة لرئيس المجلس لتقديم كلمة هنأ فيها الحضور بعيد الفطر وسأل الله أن يتقبل الصيام والقيام وسائر الطاعات وأشار إلى الحكم التي أرادها الشارع من مناسبة العيد، وكيف لنا أن نعظم هذه الشعيرة العظيمة ونحييها في أوساطنا فرحا وابتهاجا، وتسامحا وتواصلا، واستعرض صورا ومظاهر لاحتفاء مجتمعنا الإرتري بهذه المناسبة، كما أشار إلى حرمان الكثير من الإرتريين من الفرحة والاستمتاع بالعيد مع أسرهم جراء حالة التشرد والشتات التي ألجأتهم إليها ممارسات الحكومة وسياساتها الطاردة.
وبعد كلمة رئيس المجلس تحدث الأمين العام للرابطة الشيخ برهان معربا للحضور عن تهانيه بمناسبة العيد، وأعطى تنويرا بأهم وأبرز الإنجازات التي حققتها الرابطة خاصة في المجال الدعوي، وبشر ببعض البرامج العظيمة التي ستنفذ في القريب، مشيرا إلى أن هذه البرامج ستكون لها فائدة عظيمة في مستقبل مجتمعنا، ودعا أعضاء الرابطة إلى تعزيز دورهم وتكثيف مشاركتهم في البرامج الدعوية من خلال الوسائط الإعلامية، وعبر عن تفاؤله الكبير بالخير للأمة الإسلامية وأهلنا في غزة رغم المآسي والمرارات التي يمرون بها.
هذا وقد تبادل جميع الحضور التهاني والتبريكات، مستصحبين أوضاع ومآسي مجتمعنا الإرتري في الداخل والخارج وخاصة علماءنا ودعاتنا المغيبين في معتقلات الحكومة الإرترية، وتبادلوا الحديث بحزن وأسى عن ما يجري من جرائم وحشية ضد أهلنا في غزة الأبية، وما يجري في السودان الشقيق من فتنة الاقتتال، سائلين الله لمجتمعنا وأمتنا الإسلامية الأمن والاستقرار وأن يؤلف بينها ويوحد صفها، ويحقق لها النصر والعز والتمكين.
وأشاد الحضور ببرنامج المعايدة معتبرين إياه أنه مبادرة جميلة وسانحة رائعة لتعزيز التواصل والترابط الأخوي وترسيخ المحبة والإخاء، وأوصوا أن يكون لقاء منتظما وراتبا في كل مناسبات أعيادنا القادمة، بالإضافة إلى عقد مزيد من اللقاءات التي تهيئ الفرص للتبادل الفكري والبرامجي لتنشيط الرابطة وتحسين أدائها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *